الرئيسية / مقالات / مصطفى محمد يكتب : « تشي » جوارديولا .. و« نداهة » التيكي تاكا

مصطفى محمد يكتب : « تشي » جوارديولا .. و« نداهة » التيكي تاكا

في دراسة أجرتها جامعة أوكسفورد، عن فكرة توأم الروح (الأسطورية) للمؤلف المسرحي اليوناني السياسي الساخر أرسطوفانيس، وهل هي موجودة بالفعل أم مجرد وهم؟
 
أثبتت تلك الدراسة أن توأم الروح موجود فعلا .. فهو تحديدا صديقك المقرب الذي يمكنه أن يفهمك بسهولة، وهذا هو تعريفه في علم الاجتماع.
 
أما علميا” فتقول الدراسة أن الأمر مرتبط أكثر بالهرمونات ومصادر الطاقة بجسم كل إنسان، والتي ترتبط بهرمونات ومصدر الطاقة لدى شخص واحد فقط في العالم كله، وربما هو ما يعرف بـ « الكيمياء» بين البشر.
 
وسواء كان الاحتياج لتوأم الروح لإشباع حاجة نفسية عاطفية، أو كان تحت ضغط طلب هرموني للجسد من أجل الحصول على الطاقة!
 

جوارديولا والتيكي تاكا

ففي كلا الحالتين يبدو الأمر واقعا يعيشه ابن كتالونيا الإسبانية الثائرة، الأسطورة بيب جوارديولا ، آينشتاين التدريب في كرة القدم العالمية في الألفية الجديدة، في علاقته وارتباطه بـ « التيكي تاكا ».
 
فـ جوارديولا الذي أمضى 4 مواسم مدربا لبرشلونة أحرز فيها 14 لقبا، وتوج 7 مرات مع بايرن ميونخ في 3 مواسم، وحقق 3 بطولات مع مانشستر سيتي منذ مطلع فبراير 2016.
 
وهو القائد، صاحب مسيرة الـ9 مواسم تدريب لم يفقد فيها بطولة الدوري سوى مرتين، الأولى موسم 2011/2012 لفائدة ريال مدريد، والثانية 2015/2016 لصالح تشيلسي.
 
يقول جوارديولا : « مستحيل أن أغير طريقة اللعب، يجب على الفريق أن يلعب بأفكار المدرب، أنا مقتنع بأنها الطريقة الأمثل ».
 
ويضيف الابن البار للهولندي الطائر يوهان كرويف : « لا أسعى إلى تغيير ثقافة كرة القدم في الدول التي اعمل بها. لكن عندما أتحدث يوميا مع لاعبي فريقي، لا أقبل التحدث بأفكار لا أؤمن بها ».
 
ويؤكد بيب : « لا يمكنني الرد على من يتمنون فشلي. سألعب دائماً بطريقتي التي أراها مناسبة للفريق، أنا مقتنع بها وأحبها، أتأسف لكم، لن أغير أفكاري أو اسلوبي ».
 
وفي ظل هذه التصريحات « الراديكالية» للقادم من الأراضي الكتالونية، تتشكل لدينا قناعة لا تقبل الشك في إن جوارديولا.. يؤمن تماما أن « التيكي تاكا » التي تتمحور حول الاستحواذ المطلق على الكرة، هي توأم روحه والتي لن يفرق بينهما سوى مفارقة الحياة نفسها!
 

ضغط حلم الرباعية التاريخية القاتل!

 
بعد حصد السيتي لكأس الرابطة الإنجليزية هذا الموسم، وبلوغ الفريق نهائي كأس انجلترا، ومع اقتراب مراحل الحسم في البريميرليج، وحالة النضج التي وصل إليها مشروع بيب مع « السكاي بلوز » في موسمه الثالث،
 
وجميعها أسباب منطقية جعلت جماهير المان سيتي تحلم بالرباعية، التي لم تتحقق مطلقا في تاريخ بلاد مهد كرة القدم.
إلا إنه مع اصرار جورديولا على القتال في كافة الجبهات بالقوة الانفجارية القصوى من دون تحديد للأولويات!
 
ومن ثما وضع ضغوط هائلة على لاعبيه، فاستيقظ الجميع على كابوس الخروج من دوري الأبطال، اللقب الذي فشل جوارديولا في معانقته منذ 2011 مع برشلونة.
 
ثم تأتي صحوة ليفربول وتمسكه بالأمل حتى الرمق الأخير في البريميرليج، لتهدد بشدة مسار المان سيتي نحو منصة التتويج للعام الثاني تواليا.
 
لا يستطيع أحد انكار حقيقة أن أسلوب بيب منح كرة القدم العالمية إكسير الابداع، ورسخ متعة في أذهان عشاق فنه ستظل محفورة في ذاكرة الخلود للساحرة المستديرة..
 
ولكن..
 
إلى أي مدى يمكن لمثالية جوارديولا الحالمة أن تستمر في قمع واقعية وميكافيلية كوكبنا المتناقض؟
 
وهل يظل بيب منساقا وراء « التيكي تاكا » بلا شعور وكأنها « النداهة » كما في موروثنا الشعبي؟
 
أم يخبو نجم بيب مستقبلا”، وينكسر أمام «تسونامي» الواقعية في كرة القدم العالمية!

عن ترقيصة

محرر موقع ترقيصة

شاهد أيضاً

البدري ويلماز يؤازران بيراميدز أمام النجوم

وصل قبل قليل حسام البدري رئيس نادي بيراميدز إلى ملعب الدفاع الجوي لمؤازرة الفريق الأول …

2 تعليقان

  1. مقال رائع

  2. Although Fear of Failure and The fear of Success may seem as though they should
    be, somehow, opposite states of being, what underlies them both is the common ground of.

    One must have either poor self esteem or high self respect.

    High self esteem is developing a good opinion about yourself, whereas low self is working with
    a bad opinion about in your own. A person with a low
    personal appearance generally attributes poor self image.

    Everyone would have definitely a new high self esteem when had
    been kids. Kids do not distinguish themselves in a high-quality or bad manner.
    Usually are very well neither superior nor inferior,
    and this quality occurs play substantial role in developing one’s self
    esteem. A young child growing plan fine encouraging words from his parents is predicted to have a good self-esteem.
    It is rather much important to build your own self esteem right from childhood.

    Assist you when you become older and face tough ailments.

    You need to focus on showing customer what they must to keep check on build that trust.
    Signifies being in accordance with your quality and price image.
    One does have small signs, refined decorations, and
    price tags, then happen to be promising the client
    that tend to be selling unique, high quality merchandise.
    Should you are selling bargain priced apparel in big bins with large sale prices,
    then your customer should expect the player are likely to
    get good quality deals, nevertheless the merchandise won’t be of an advanced quality.

    When he needs support, give it to the man. You might be still be hurting, but support him anyway
    when he needs this. It will show him how mature you are.
    You need to make sure that he’s aware you are there for
    him only as a disciple. Remind him of the memories you answered back.
    Bringing these memories up will aid you in your goal of having your boyfriend back.

    Another idea to think about before venturing into online trading,
    usually know unique. You simply have to know the person you are.
    Then, you can find or get a trading system to satisfy your personality.
    It is finding a mate. Within the compatible you with your
    components or mate, the simpler for a person trade or get all along.
    Online trading takes more preparation and decision making because the
    virtually on top of your. This is one reason you ought not to buy some automated trading on the internet system from the rack.

    Are going to doesn’t fit to your trading style, online trading will
    become your worse major problem.

    First-time people to your practice, who aren’t ready
    to plunk down the dough want for your core services, will leave without
    giving you any method contact them in the future.
    So you loose marketing and relationship building opportunities.

    On the opposite hand, there might be the lack of interest from her end.
    Such situations, moment has come best to hold back and see for
    a certain period and finally move from. Do not get clingy and
    desperate by calling him / her continually! http://ntc33.fun/index.php/other-games/joker123

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *