عبّرت عارضة الأزياء ​كينزي ولانسكي​ عن حزنها بعد قيام مقرصنون بالسيطرة على حسابها على ​إنستجرام​ وإغلاقه.

اقتحام نهائي دوري الأبطال

ونالت ولانسكي شهرة كبيرة بعد اقتحامها شبه عارية ملعب واند ميتروبوليتانو، خلال مباراة نهائي أبطال أوروبا بين ​ليفربول​ و​توتنهام​ في العاصمة الإسبانية مدريد.

وفي خلال 24 ساعة من هذا الحدث زاد عدد متابعيها على إنستجرام إلى مليوني شخص.

من جهتها نشرت ولانسكي فيديو على حسابها على ​تويتر​ شرحت خلاله ما حصل وأنها ستبدأ بنشر صورها وأخبارها عليه.

الفتاة تدعى كينزي ولانسكي وهي عارضة أزياء روسية واقتحمت الملعب للترويج لموقع “مشفر” يعود لصديقها فيتالي زدوروفيتسكي الذي قام بدوره بنشر صور ومقاطع فيديو على حسابه الرسمي بإنستغرام والذي يتابعه 2.5 مليون شخص، قائلا: “هذه صديقتي”، قبل أن تعيد لاونسكي نشر ذات المقطع على صفحتها.