كشف إريك تين هاج المدير الفني لمانشستر يونايتد الانجليزي، عن رغبته باستمرار كريستيانو رونالدو في صفوف الفريق حتى الآن مؤكدًا أن اللاعب البرتغالي لم يفصح أبدًا عن نيته في الرحيل عن الشياطين الحمر.

 

وفسخ مانشستر يونايتد تعاقده مع رونالدو بناءًا على اتفاق متبادل بين الطرفين، قبل عدة أسابيع بعد الحوار التليفزيوني الذي ظهر فيه رونالدو يهاجم إدارة النادي وأكد خلاله أنه لا يحترم تين هاج لأن المدرب الهولندي لا يحترمه أيضًا.

 

على هامش حفل عشاء أقيم أمس، الجمعة، تحدث تين هاج مع العديد من وسائل الإعلام الإنجليزية وكانت التصريحات الأبرز عن كواليس ما حدث مع رونالدو.

 

وصرح تين هاج، قائلًا: “أعتقد أن الأمر كان واضحا بعد تلك المقابلة أنه عليه الرحيل، أعتقد أنه لم يكن هناك مجالا لمناقشة الأمر، كان الأمر واضحا بيني وبين ريتشارد أرنولد وجون مورتو مدراء النادي”.

 

وأضاف: “نعم شاهدت بعض الأجزاء من المقابلة وتعين علي ذلك لأن هذا الأمر جزء من وظيفتي، ففي ذلك الوقت كنت في محاضرة مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لاتفاقية المدربين حينما أذيع ذلك الحوار”.

 

وأكد المدرب الهولندي: “أعتقد أن النادي يصبح ناجحا حينما يكون المسؤولين عن اتخاذ القرارات متفقين سويا ويدعمون بعضهم البعض، هذه هي الطريقة الوحيدة لنصبح ناجحين ونواصل العمل”.

 

وتابع: “أردت بقاء رونالدو منذ اللحظة الأولى لي وحتى الآن، هو أراد الرحيل هذا كان واضحا وحينما يحدث ذلك فيجب أن يرحل، هذا واضح”.

 

واستكمل: “خلال الموسم لم يكن هناك سوق انتقالات ولكن حتى تلك اللحظة لم يخبرني رونالدو أبدا أنه أراد الرحيل، أعتقد أنتم الصحفيين كنتم تعرفون أنه يرغب في الرحيل”.

 

وكشف تين هاج كواليس حديثه مع رونالدو في الصيف الماضي وقبل بدء الموسم، قائلًا: “في الصيف تحدثنا مرة واحدة سويا، أتى لي وقال سأخبرك خلال سبعة أيام إن أردت البقاء، وبعدها عاد لي وقال سأبقى”.

 

وواصل: “منذ ذلك الوقت وحتى حواره التليفزيوني لم أسمع منه أي شيء آخر”.

 

وأردف مدرب مانشستر: “الأمر الآن أصبح من الماضي ونحن ننظر للمستقبل ونمضي قدما، نرغب في بناء مستقبل جديد لمانشستر يونايتد وهو لم يرغب في أن يصبح جزءا منه، سوف نمضي قدما”.

 

وأكمل حديثه : “بالطبع رونالدو حينما يكون لائقا فهو لاعب جيد ويستطيع مساعدتنا للعودة لتحقيق أهدافنا هذا واضح بالتأكيد، لكنه لم يكن كذلك”.

 

وبسؤاله هل سيتحدث مع رونالدو إن التقى به في المستقبل، أجاب : “بالطبع، ليس حديثًا خاصًا أو إنني سأطلب منه شيئا أو إن كنت سأتحدث عن شيء معين، لقد فعلت كل شيء بصدق وصراحة وشفافية تامة وتحدثنا عن رؤيتي، لذلك ليس لدي مشكلة في التحدث معه”.

 

وعن هل سيسامح رونالدو، أوضح: “لا أرغب في الإجابة على هذا السؤال، أنا منفتح للحديث معه فلم لا؟ ربما أظهر عدم احترام لكنني لا أكترث لذلك، نحن نمضي قدما ولا أريد أن أبذل طاقتي على ذلك، إن ما حدث أصبح من الماضي نحن نسير للأمام”.

 

وشدد : “مرة أخرى ما حدث أصبح من الماضي ولن أبذل طاقتي عليه، لذا عندما ينتهي كأس العالم فمازال هناك مباريات علينا خوضها من النصف الأول من الموسم، ونرغب في النجاح وسنركز على ذلك”.

 

وتابع: “نحن نسير في عملية بناء ورونالدو كان جزءا منها والآن اختار طريقا آخر”.

 

وعن هل كان يحاول إدارة وقت لعب رونالدو لاهتزاز مستواه، أجاب: “نعم، لكنني لا أريد بذل طاقتي على ذلك، كنت أفضل العمل معه بطريقة مختلفة، لكنه اختار طريقة أخرى”.

 

وأوضح :”أردنا أن يكون جزءا من مشروعنا أن يساهم لمانشستر يونايتد لأنه لاعب عظيم صاحب تاريخ كبير، لكن الآن الأمر من الماضي ويجب أن ننظر للمستقبل، لا أريد مجددا بذل طاقتي على ما حدث”.

 

وعن إنه لم يتفق على أن من الأسهل على يونايتد العمل بدون رونالدو، قال: “أحب العمل مع لاعبين من الطراز العالمي لأنني أعلم أنه يمكنهم إحداث الفارق لمساعدتنا في تحقيق أهدافنا ولهذا السبب نريد مثل هؤلاء اللاعبين في غرفة الملابس، لكننا لم نتفق أبدا ثم حدث ما حدث”.

 

وأضاف :”لا بد لي من اتخاذ القرارات بشأن اللاعبين الذين لا يلعبون بشكل جيد واختيار أفضل فريق هذه مسؤوليتي لصالح النادي ولصالح الفريق، إنها القرارات التي يجب أن أتخذها، لا يهم من هو الشخص، يتعلق الأمر بكيفية أدائنا الآن”.

 

واختتم تين هاج حواره المطول، قائلًا: “ما أشعر هو أنه خلال الصيف الماضي كان هناك قلة تواصل بين النادي واللاعبين والمشجعين، الآن أرى أن هناك تواصل، نرغب في استمرار ذلك لأننا نرغب في التوحد سويا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *