أرسلت وزارة الشباب والرياضة لجنة إلى مركز شباب القزازين في محافظة دمياط، الصاعد حديثا إلى دوري القسم الثاني، لفحص وتقييم الأعمال الإنشائية الخاصة بالمركز، بعد شكوى من على القزاز رئيس مجلس إدارة مركز الشباب.

 

وكان على القزاز رئيس مجلس إدارة مركز شباب القزازين قدم شكوى لوزارة الشباب والرياضة بعدم الالتزام بالمقايسة ومطابقة الأعمال في مشروع إنشاء سور ومبنى دور أرضي وعدد من الملاعب، بعد تقرير من كلية الهندسة في جامعة المنصورة بعدم مطابقة تلك المنشآت للمواصفات، رغم أنها كلفت الوزارة أكثر من 12 مليون جنيها.

 

تضمنت اللجنة المتواجدة من الوزارة أساتذة من كلية الهندسة في جامعة القاهرة وعدد من مسئولي مديرية الشباب والرياضة بجانب علي القزاز رئيس مجلس إدارة مركز الشباب وعدد من النواب في محافظة دمياط.

 

وكانت مديرية الشباب والرياضة في محافظة دمياط قدمت تقريرا إلى الدكتور أشرف البجرمي رئيس الإدارة المركزية للمنشآت الشبابية، بخصوص إنشاء مركز شباب القزازين على مساحة 5400 متر، وتضمن تقرير اللجنة الهندسية من كلية الهندسة جامعة المنصور بمخالفة اشتراطات الأمان في تنفيذ الأعمال الإنشائية بعدم وجود أعمدة خرسانية وفواصل ومخالفة إجراءات السلامة والأمان، لترسل الوزارة لجنة جديدة مع استشاريين من كلية الهندسة جامعة القاهرة لحسم الأمر.

 

يذكر أن نادي القزازين حقق إنجازا كبيرا بعدما صعد إلى دوري القسم الثاني في الموسم المقبل، رغم أنه بدأ مشواره من القسم الرابع في 2020 الماضي، ليصعد إلى الدرجة الثالثة في 2022، ثم صعد في المسوم الحالي إلى الدوري الممتاز ب في أول موسم بالدرجة الثالثة وثالث مشاركات الفريق في مسابقات اتحاد الكرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *